ظهور امام زمان

 
خروج السفیانی فی رجب عام 1436 هجری 2015 میلادیة
نویسنده : حسین صادقی - ساعت ۳:۱٧ ‎ب.ظ روز دوشنبه ٢٤ آبان ،۱۳۸٩
 

 

الأحادیث الواردة فی السفیانی کثیرة ومتواترة وتحدد خروجه فی رجب وقبل ظهور الإمام المهدی علیه السلام بستة أشهر فقط یظهر فی الوادی الیابس فی حدود الشام (عمق دمشق ) .. یمثل رمزاً للحکام المسلمین المنحرفین المناهضین للحق وآخرهم .. وزمان خروجه حسب الروایات فی شهر رجب ویفصل بینه وبین ظهور الإمام المهدی (علیه السلام) ستة أشهر فقط.

فعن أبی عبد الله (علیه السلام) أنه قال: السفیانی من المحتوم وخروجه من أول خروجه إلى آخره خمسة عشر شهرا : ستة أشهر یقاتل فیها فإذا ملک الکور الخمس ملک تسعة أشهر ولم یزد علیها یوما . (بحار الأنوار 52/249)

عن أبی عبدالله علیه السلام قال : إن أمر السفیانی من الأمر المحتوم ، وخروجه فی رجب .( بحار الأنوار 52/204)

وعن الباقر (علیه السلام) قال: السفیانی و القائم فی سنة واحدة

وعن الإمام زین العابدین علیه السلام : (إن أمر القائم حتم من الله ، وأمر السفیانی حتم من الله ، ولا یکون قائم إلا بسفیانی).(البحار:52/182) .

وفی مخطوطة ابن حماد ص76 عن أبی قبیل قال: (السفیانی شر ملک ، یقتل العلماء وأهل الفضل ویفنیهم . یستعین بهم ، فمن أبى علیه قتله) ،

وفی ص80 قال: ( یقتل السفیانی من عصاه ، وینشرهم بالمناشیر ، ویطبخهم بالقدور ، ستة أشهر) !

وعن الإمام الباقر علیه السلام  قال: (إنک لو رأیت السفیانی لرأیت أخبث الناس . أشقر أحمر أزرق ، لم یعبد الله قط ، لم یر مکة ولا المدینة . یقول یا رب ثأری والنار) (البحار:52/205 ).

وعن حذیفة بن الیمان رضی الله عنه: (أن النبی صلى الله علیه وآله ذکر فتنة تکون بین أهل المشرق والمغرب وقال: فبینا هم کذلک یخرج علیهم السفیانی من الوادی الیابس فی فوره ذلک ، حتى ینزل دمشق . فیبعث جیشین جیشا إلى المشرق ، وآخر إلى المدینة ، حتى ینزلوا بأرض بابل من المدینة الملعونة فیقتلون أکثر من ثلاثة آلاف ویغصبون أکثر من مئة امرأة ویقتلون بها ثلاث مئة کبش من بنی (فلان) العباس . ثم ینحدرون إلى الکوفة فیخربون ما حولها . ثم یخرجون متوجهین إلى الشام فتخرج رایة هدى فتلحق ذلک الجیش ، فیقتلونهم ولا یفلت منهم مخبر ، ویستنقذون ما فی أیدیهم من السبی والغنائم .  ویحل الجیش الثانی بالمدینة فینهبونها ثلاثة أیام بلیالیها ، ثم یخرجون متوجهین إلى مکة حتى إذا کانوا بالبیداء بعث الله جبرائیل فیقول یا جبرائیل اذهب فأبدهم . فیضربها برجله ضربة یخسف بهم عندها، ولا یفلت منهم إلا رجلان من جهینة). (البحار:52/ 186 ).

ولا باس بذکر حدیث الشیخ الطوسی فی أمالیه ، وللصدوق فی معانی الأخبار عن الإمام الصادق علیه السلام إنّا وآل أبی سفیان أهل بیتین تعادینا فی الله ، قلنا صدق الله ، وقالوا کذب الله ، قاتل أبو سفیان رسول الله صلى الله علیه وآله ، وقاتل معاویة علی بن أبی طالب علیه السلام ، وقاتل یزید بن معاویة الحسین بن علی علیه السلام ، والسفیانی یقاتل القائم علیه السلام .

إن حرکة السفیانی وما یفعله فی المجتمع الإسلامی من أهوال وقتل وتدمیر کبیرة جدا ، حیث یکون مرکز هذه الحرکة الشام(دمشق) ، وستکون الشام یومئذ مسرحاً لحروب داخلیة بین فئات ثلاث الأبقع والأصهب والسفیانی .. وهذه الفئات الثلاثة منحرفة عن الحق وکل منها یرید الحکم لنفسه ، فتتقاتل فیما بینها فینتصر السفیانی فی هذه المعمعة .. وهذا مصداق لقول الله تعالى (فَاخْتَلَفَ الأَحْزَابُ مِنْ بَیْنِهِمْ فَوَیْلٌ لِلَّذِینَ کَفَرُوا مِنْ مَشْهَدِ یَوْمٍ عَظِیمٍ) .. فیسیطر السفیانی على الشام ویتبعه أهلها ، إلا عدد قلیل ویحکم الکور الخمس فی ستة أشهر ، أی انه یملک الکور الخمس بعد هذا القتال المستمر لستة أشهر، وبعدها یغزو العراق ویسیر إلى الکوفة ، فیمعن فیها قتلاً وصلباً وسبیاً .. ویقتل أعوان وشیعة آل محمد صلى الله علیه وآله .. ثم ینادی منادیه فی الکوفة من جاء برأس من شیعة علی (علیه السلام) ، فله ألف درهم ، فیثب الجار على جاره ، وهما على مذهبین مختلفین فی الإسلام ، ویقول: هذا منهم ، فیضرب عنقه ، ویسلم رأسه إلى سلطات السفیانی ، فیأخذ منها ألف درهم.

فعن أبی عبدالله علیه السلام قال : کأنی بالسفیانی أو بصاحب السفیانی قد طرح رحله فی رحبتکم بالکوفة ، فنادى منادیه من جاء برأس شیعة علی فله ألف درهم ، فیثب الجار على جاره ، ویقول : هذا منهم ، فیضرب عنقه ویأخذ ألف درهم ، أما إن إمارتکم یومئذ لا یکون إلا لأولاد البغایا وکأنی أنظر إلى صاحب البرقع ، قلت : ومن صاحب البرقع ؟ فقال : رجل منکم یقول بقولکم یلبس البرقع فیحوشکم فیعرفکم ولا تعرفونه ، فیغمز بکم رجلا رجلا أما إنه لا یکون إلا ابن بغی . (بحار الانوار 52/215)

ولا تستطیع حکومة ضعیفة فی العراق الوقوف بوجه السفیانی وجیشه الجرار ، بل سیتمکن السفیانی من قتل کل من یقف بوجهه ، وبعدها یرسل جیشا إلى الأراضی المقدسة فی الحجاز ، لاحتلالها خوفا من أن یسیطر الأمام المهدی علیه السلام علیها ، فیسیر هذا الجیش متوجهاً نحو مدینة الرسول صلى الله علیه وآله ، ویکون الإمام المهدی علیه السلام یومئذ بالمدینة المنورة بدایة أیام ظهوره علیه السلام ، فیخرج الأمام من المدینة متجها إلى مکة المکرمة فیدخلها خائفا یترقب على سنة موسى ابن عمران علیه السلام ، فیتبعه السفیانی بجیشه نحو مکة ، محاولاً قتله والإجهاز علیه وعلى أصحابه ، وظاهر سیاق الروایات تشیر بأن الجیش المتوجه إلى مکة هو نفسه الجیش  الذی غزا المدینة المنورة ، بعد أن نهبها لمدة ثلاثة أیام وقتل أعوان آل محمد علیهم السلام ، وخربوا مسجد الرسول صلى الله علیه وآله .

وهناک تقع الآیة والعلامة التی اخبرنا بها وهی الخسف بجیش السفیانی فی البیداء بین مکة والمدینة کما جاءت بذلک الروایات الکثیرة ، ویکون عندها فناء هذا الجیش والقضاء علیه فی ذی الحلیفة ، بفعل إعجازی إلهی وعلامة واضحة من الله تبارک وتعالى للناس کی یؤمنوا بالأمام المهدی علیه السلام ویعلموا بأن الله تعالى ناصره وحافظه من کل سوء وان الله متم نوره ولو کره الکافرون ، فمعجزة الخسف من أهم العلامات التی ستهیأ للأمام المهدی علیه السلام .

فعن أمیر المؤمنین علیه السلام إنه قال : إذا کان ذلک خرج السفیانی ، فیملک قدر حمل امرأة تسعة أشهر ، یخرج بالشام ، فینقاد له أهل الشام إلا طوائف من المقیمین على الحق ، یعصمهم الله من الخروج معه ، ویأتی المدینة بجیش جرار ، حتى إذا انتهى إلى بیداء المدینة ، خسف الله به وذلک قول الله تبارک وتعالى (وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِنْ مَکَانٍ قَرِیبٍ).

وعن أم سلمه رضوان الله علیها قالت : بینا رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم مضطجعا فی بیتی إذ احتفز جالسا وهو یسترجع قلت بأبی أنت وأمی ما شأنک تسترجع قال صلى الله علیه وآله وسلم : جیش من أمتی یجیئون من قبل الشام یؤمون البیت لرجل یمنعهم الله حتى إذا کانوا بالبیداء من ذی الحلیفة خسف بهم ومصادرهم شتى قلت : بأبی أنت وأمی یا رسول الله کیف بهم ومصادرهم شتى قال : إن منهم من جبر ، إن منهم من جبر ، إن منهم من جبر . (مجمع الزوائد ومنبع الفرائد ج7 ص 314) .

وذی الحلیفة منطقة بین مکة والمدینة (اقرب إلى المدینة) وهی میقات أهل المدینة ومن خلفها ، وفیها مسجد الشجرة أو مسجد المیقات (أبیار علی) الذی منه یحرم الحاج قبل ذهابه إلى مکة المکرمة .

وعن الإمام الباقر علیه السلام قال « ألزم الأرض لا تحرکن یدک ولا رجلک أبدا ، حتى ترى علامات أذکرها لک فی سنة ، وترى منادیا ینادی بدمشق ، وخسف بقریة من قراها ، ویسقط طائفة من مسجدها ، فإذا رأیت الترک جازوها فأقبلت الترک حتى نزلت الجزیرة ، وأقبلت الروم حتى نزلت الرملة ، وهی سنة اختلاف فی کل أرض من أرض العرب . وإن أهل الشامیختلفون عند ذلک على ثلاث رایات : الأصهب والأبقع والسفیانی ، مع بنی ذنب الحمار مضر ، ومع السفیانی أخواله من کلب ، فیظهر السفیانی ومن معه على بنی ذنب الحمار ، حتى یقتلوا قتلا لم یقتله شئ قط ویحضر رجل بدمشق فیقتل هو ومن معه قتلا لم یقتله شئ قط ، وهو من بنی ذنب الحمار ، وهی الآیة التی یقول الله (فاختلف الأحزاب من بینهم فویل للذین کفروا من مشهد یوم عظیم) 37 سورة مریم .

کما ذکرنا سابقا إن عام ظهور الإمام المهدی علیه السلام هو 2015م  1437 هجری فی العاشر من شهر محرم الحرام یوم الجمعة ، وبما إن ظهور السفیانی کما ذکر فی کثیر من الروایات الواردة عن أهل البیت علیهم السلام سیکون فی شهر رجب وقبل ظهور الإمام علیه السلام بستة أشهر .

إذا سیکون ظهور السفیانی فی عام 1436 هجری فی شهر رجب أی فی شهر ابریل من عام 2015 م  .

وقد لفت انتباهی الآیة الکریم (فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِن بَیْنِهِمْ فَوَیْلٌ لِّلَّذِینَ کَفَرُوا مِن مَّشْهَدِ یَوْمٍ عَظِیمٍ) ..37 سورة مریم التی ذکرها أهل البیت علیهم السلام عند ذکرهم للسفیانی  فوجدت إن عام 1436 هجری هو عام ظهور السفیانی حیث إن عدد الأحرف من بدایة الآیة (2) من سورة مریم إلى نهایة الآیة رقم(37) من سورة مریم هو 1436 حرف (القرآن بالرسم الإملائی) وهذا یدل على أن عام ظهور السفیانی هو 1436 هجری والله اعلم.

وقد ذکرت فی الفصل الثالث من هذا الکتاب بأن عدد الکیلو مترات بین مکة المکرمة المکان الذی یظهر به الإمام المهدی علیه السلام ودمشق المکان الذی یظهر به السفیانی تساوی ((1383)) کیلو متر وتساوی کذلک عدد السنوات بین وفاة النبی صلى الله علیه وآله وسلم وعام ظهور الإمام المهدی علیه السلام وکذلک تساوی عدد الکلمات من الآیة رقم (7) والى الآیة رقم (104) من سورة الإسراء.

وهذا یدل على أن الحکام الموجودون الآن ربما یکونون آخر الحکام قبل ظهور الإمام المهدی علیه السلام ، لأنه لم یبق على ظهوره علیه السلام إلا سنوات قلیلة .

والعجیب فی الأمر أن الیهود یعلمون بذلک جیدا فقد صرح أحد جنرالات الیهود وأسمه (نافیه) لوسائل الأعلام بأن الملک عبدالله ملک الأردن ربما یکون آخر الحکام الهاشمیین ، لأنهم یعلمون أن السفیانی سیظهر عن قریب ، کما نصت علیه أحادیث النبی وأهل البیت علیهم الصلاة والسلام ، وکتبهم أیضا فهم أصحاب کتب سماویة وقد أرسل الله تعالى لهم کثیر من الأنبیاء الذین اخبروهم بأشراط الساعة وما سیکون علیه الأمر فی آخر الزمان ، وطبعا هذه الأمور معروفة لدیهم وان أمر السفیانی معروف عندهم وانه سیستولی على الکور الخمس ، وقد حدثت أزمة بین الأردن وإسرائیل بسبب هذه التصریحات ، کما جاء فی الخبر التالی .

http://www.almustaqbal.com/stories.aspx?StoryID=167583

الملک عبد الله یرفض استقبال زعیم "العمل" عمیر بیرتس

قطیعة أردنیة ـ إسرائیلیة بسبب تصریحات نافیه

المستقبل - الثلاثاء 7 آذار 2006 - العدد 2201 - شؤون عربیة و دولیة - صفحة 14

رام الله ـ "المستقبل" ووکالات

رفض الأردن الرد على طلب تقدم به زعیم حزب العمل الإسرائیلی عمیر بیرتس لزیارة المملکة ولقاء الملک عبد الله الثانی، وسط حدیث إسرائیلی عن قطیعة بین عمّان وتل ابیب بسبب التصریحات التی ادلى بها أخیرا قائد المنطقة الوسطى (الضفة الغربیة) فی الجیش الإسرائیلی یئیر نافیه واعتبر فیها ان الملک عبد الله قد یکون آخر الملوک الهاشمیین فی المملکة.
وقال مصدر مسئول فی الدیوان الملکی الملکی الأردنی أمس إن عمیر بیرتس قدم طلبا قبل شهر ونصف للقاء الملک عبد الله فی عمّان إلا أنه لم یحدد له موعدا لذلک.
ونفى المصدر علمه بالأسباب التی حالت دون إتمام اللقاء حتى ألان أو فیما إذا کان عدم إتمام اللقاء یعود لاستمرار غضب الملک عبد الله من تصریحات نافیه قبل أسبوعین.
وذکرت صحیفة "یدیعوت احرنوت" الإسرائیلیة أمس إن العاهل الأردنی لم یرد حتى ألان على طلب زعیم حزب العمل للقائه. وربطت الصحیفة بین عدم إتمام اللقاء وبین استمرار غضب القیادة الأردنیة من تصریحات الجنرال الإسرائیلی والتی قال فیها إن الفلسطینیین یشکلون 80 فی المئة من سکان الأردن وان الملک عبد الله الثانی سیکون آخر ملک للأردن اذا ما استمر المد الإسلامی فی المنطقة خاصة بعد فوز "حرکة المقاومة الإسلامیة" (حماس) فی الانتخابات التشریعیة الفلسطینیة.
وأکدت الصحیفة الإسرائیلیة إن قطیعة تسود العلاقة بین الأردن وإسرائیل وان عمّان تصر على إقالة الجنرال الإسرائیلی من منصبه.
وکانت إسرائیل سارعت إلى الاتصال بالأردن والتحفظ من تصریح نافیه فی محاولة لتلافی أزمة دبلوماسیة، حیث اتصلت وزیرة الخارجیة تسیفی لیفنی بنظیرها الأردنی عبدا لله الخطیب وأبلغته إن إسرائیل تعتبر الأردن شریکا استراتیجیا وستواصل تطویر العلاقات معه. کما اتصل رئیس الحکومة بالوکالة ایهود اولمرت بالملک عبدا لله وعبّر عن أسفه على تصریحات نافیه. ونشر وزیر الدفاع شاؤول موفاز، ورئیس هیئة الأرکان بیانا توضیحیا رفضا فیه تصریح نفیه. إلا أن الأردن أصر على تسلم توضیحات رسمیة وإقصاء نفیه عن منصبه. 
ومنذ ذلک الحین، کما قالت الصحیفة، "جمد الأردن لقاءات العمل المشترکة على کافة المستویات الأمنیة ویرفض استئناف الاتصالات مع إسرائیل". وقالت "یدیعوت احرونوت" إن العلاقات بین قیادة المنطقة الوسطى فی الأردن وقیادة المنطقة الوسطى فی إسرائیل تشهد قطیعة کاملة بعد سنوات من تبادل المعلومات والنشاط المیدانی المشترک. کما تم تجمید برامج مستقبلیة للتعاون وتم إلغاء الزیارات التی کان یفترض أن یقوم بها مسئولون أردنیون إلى إسرائیل.
وأشارت الصحیفة إلى عدم موافقة الملک عبدا لله حالیا على استقبال بیرتس، الذی طلب الاجتماع به فی إطار سلسلة من اللقاءات یعقدها مع قادة دول عربیة تقیم علاقات مع إسرائیل. کما اصدر وزیر الداخلیة الأردنی أمرا یمنع إی مسئول رسمی من زیارة إسرائیل إلا بموافقة رسمیة من الحکومة. 
ونقلت الصحیفة عن مسئول إسرائیلی قوله انه اتضح له بعد اجتماع عقده مع مسئول أردنی إن غضب القصر الملکی على إسرائیل الآن یفوق الغضب الذی رافق المحاولة الفاشلة التی قام بها الموساد الإسرائیلی لاغتیال خالد مشعل على الأراضی الأردنیة قبل سنوات. 
وقال مصدر امنی إسرائیلی انه یبدو إن قائد المنطقة الوسطى فی الأردن یرفض حتى فتح رسالة الاعتذار التی تسلمها من نفیه. 
وأعربت مصادر مسئولة فی الأجهزة الأمنیة الإسرائیلیة عن تخوفها من تجمید التعاون بین إسرائیل والأردن وقالت انه یمکن للاهانة التی یشعر بها الأردن أن تکون خطیرة فی أبعادها، موضحا أن "الأردن فی تعاونه فی القضایا الأمنیة وفر الکثیر على الجهاز الأمنی الإسرائیلی"، وان "إسرائیل مدینة لأجهزة الأمن الأردنیة بأرواح الکثیر من المواطنین والجنود الإسرائیلیین الذین کان یمکن تعرضهم إلى عملیات لو لم یکشف عنها الأردن".
وأوضح مصدر امنی إسرائیلی إن التعاون ألاستخباری بین البلدین تقلص إلى أدنى الحدود وبات یتوقف على المسائل الحیویة فقط.
وقال مسئول أردنی للصحیفة إن الأردن یعتبر تصریح نفیه یمثل الموقف الرسمی لإسرائیل طالما واصل نفیه شغل منصبه.  نهایة الخبر

خبر آخر

على خلفیة تصریحات قالت إن عبدا لله الثانی سیکون آخر الملوک الهاشمیین
إخوان الأردن یطالبون بإلغاء اتفاقیة السلام مع إسرائیل

عمان: خالد فخیدة
هبت جماعة الإخوان المسلمین فی الأردن لدعم موقف العاهل الأردنی والحکومة الأردنیة بإدانة تصریحات أحد جنرالات الجیش الإسرائیلی التی قال فیها إن الملک الأردنی الملک عبد الله الثانی قد یکون آخر ملوک الأردن من الهاشمیین.
وطالبت الحکومة الأردنیة بمراجعة علاقاتها مع إسرائیل من خلال معاهدة السلام الأردنیة الإسرائیلیة التی وقعت عام 1994.


ورحب حزب جبهة العمل الإسلامی الذراع السیاسی لجماعة الإخوان عبر أمینه العام حمزة منصور بموقف الحکومة الأردنیة إزاء تصریحات قائد المنطقة الوسطى فی " إسرائیل" یائیر نافیه" والتی أساء فیها للأردن.
وطالب منصور حکومته بمراجعة موقفها من إسرائیل الذی قال إنه " لن یکون إلا عدوا مهما کان یرتبط بالأردن أو غیره من الدول بمعاهدات أو اتفاقیات".
وکانت الحکومة الأردنیة أکدت من خلال القائم بالأعمال الأردنی فی تل أبیب عمر النظیف أن الأردن یهدد بعلاقات سیئة مع إسرائیل إذا لم تعتذر وتصحح الخطأ بسبب العبارات غیر الودودة التی خرج بها الجنرال الإسرائیلی مائیر نافیه.
وشدد منصور على أن تصریح الجنرال " ینسجم" مع حقیقة الأهداف الصهیونیة تجاه الأردن.

وقال "العدو الصهیونی لا یطیب له استقرار الأردن أو توحد جبهته الداخلیة فهو یعمل على إثارة الفتنة ویستهدف إذکاء صراعات داخل البلد الواحد على طریق التجزئة المطلوبة أمریکیا وصهیونیا فی هذه المرحلة".
ورأى الأمین العام للحزب فی إساءة الجنرال الإسرائیلی للأردن محاولة "لتألیب الحکومة الأردنیة ضد الإسلامیین، وضد الشعبالفلسطینی".

وکان الجنرال الإسرائیلی قال الأسبوع الماضی "إن محورا إسلامیا یمتد من طهران إلى غزة سینشأ متوقعا أن یکون الملک عبد الله الثانی آخر ملوک الأردن بفعل هذه المتغیرات.
وفی وقت لاحق تنصلت بعض القیادات الإسرائیلیة من التصریحات معتبرة إیاها "لا تمثل السیاسة الرسمیة الإسرائیلیة"، ومبدیة أسفها لصدور مثل هذه التصریحات.
ورفض القائم بالأعمال الأردنی فی تل أبیب عمر النظیف، تصریحات قائد المنطقة الوسطى الجنرال یائیر نافیه، واصفا إیاها بغیر المسئولة وأدانها بأقصى العبارات.
وأضاف النظیف أنه یتوقع أن تتخذ الحکومة الإسرائیلیة الإجراء المناسب ضد الجنرال الذی أدلى بهذه الأقوال التی تظهر غیاب الانضباط وعدم الإدراک . نهایة الخبر

فتأمل أخی القارئ کیف إن الیهود یعلمون بما سیحدث فی المنطقة جیدا ویعلمون متى سیحدث کل هذا وقد اعدوا لأنفسهم کل شیء أما نحن فغافلون عن إمامنا .

القمر یقترن بقلب الأسد

ظاهرة فلکیة نادرة الحدوث , حدثت یوم الثلاثاء بتاریخ 17/7/2007 میلادیة وهی عبارة عن استتار قلب الأسد خلف القمر، وقلب الأسد هو ألمع نجم فی مجموعة کوکبة الأسد (برج الأسد) بمنظر جمیل جدا ساعة الغروب . 
أما سبب ذکری لهذا الخبر فهو کالتالی.
أولا هو تاریخ حدوث هذه الظاهرة الفلکیة النادرة وهو 17/7/2007 میلادیة
ثانیا مصادفتها لتاریخ تولی الرئیس السوری الدکتور بشار الأسد لولایة ثانیة مدتها سبع سنوات ، حیث إن الدکتور بشار الأسد بدأت ولایته الثانیة بتاریخ 17/7/2007 میلادیة .
ثالثا إن سورة الإسراء ترتیبها فی القرآن الکریم هو 17 والآیة التی تتحدث عن السفیانی رقمها 7 کما بینا سابقا بأن عدد الکلمات من الآیة رقم 7 التی تتحدث عن وعد الآخرة إلى الآیة رقم 104 الآیة التی تتحدث أیضا عن وعد الآخرة عدد کلماتها یساوی 1383 وهو مساوی لعدد الکیلو مترات بین مکة المکرمة ودمشق ، وهذه إشارة واضحة عن السفیانی .

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/midd...00/6902783.stm

http://www.alarabiya.net/articles/2007/07/17/36713.html

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/97DDE9DB-8099-42A8-B9E6-7978E060F015.htm

فإذا کتبنا التاریخ التالی 17/7/2007 میلادیة سنجده یوافق تاریخ بدایة الولایة الثانیة للرئیس السوری الدکتور بشار الأسد وکذلک یوافق تاریخ حدوث هذه الظاهرة الفلکیة لبرج الأسد .
فهل کل هذا صدفة أم إعجاز من الخالق سبحانه وتعالى وإشارة سماویة لنا لنبدأ بالعد التنازلی لظهور السفیانی الملعون ، حیث أن ولایة الرئیس بشار الأسد تنتهی عام 2014 میلادی العام الذی سیمر فیه النیزک على الأرض (بدایة ظهور العلامة الأولى للأمام المهدی علیه السلام) 
نعم فهذه هی الإشارة السماویة لبدایة العد التنازلی لظهور السفیانی ، أی آخر سبع سنوات قبل بدایة ظهور العلامة الأولى للأمام المهدی علیه السلام (النیزک) وبعدها سنشهد أحداث الصراع فی الشام بین الفئات الثلاثة الأبقع والأصهب والسفیانی على ملک الشام کما وردت فی الأحادیث الشریفة .والله اعلم

 

 

معرکة نهر البارد حرب المائة وستة أیام

تم إضافة هذا الموضوع بتاریخ 13-6-2008م

حدثت معرکة نهر البارد فی طرابلس فی لبنان بدأت بمقتل 11 من جنود الجیش اللبنانی على ید مسلحین من تنظیم یطلق على نفسه اسم تنظیم فتح الإسلام بتاریخ 20 من مایو 2007م یوم الأحد فی مخیم نهر البارد للاجئین الفلسطینیین ، وعقب هذا الهجوم استدعى الجیش اللبنانی المزید من قواته التی اشتبکت مع المسلحین ردا على اعتداءات (فتح الإسلام) على وحدات الجیش اللبنانی ، فقامت بتطویق المخیم (المرکز الرئیسی لهذا التنظیم) الذی تحصنوا فیه ، وانتهت المعارک فی نهر البارد بتاریخ 2 سبتمبر 2007م عندما حاول مسلحو هذا التنظیم الهرب من المخیم المحاصر من قبل الجیش اللبنانی فقتل منهم قرابة 20 مسلحا وأصیب العشرات ، وتمکن  بعض المسلحین من  الفرار ، ومن ضمن اللذین تمکنوا من الهرب قائد هذه المجموعة شاکر العبسی الذی اظهر هو ومقاتلو هذا التنظیم مقاومة کبیرة فی الوقوف أمام الجیش اللبنانی وبذلک انتهت معرکة نهر البارد بعد 106 أیام من القتال .

حیث بدأت المعرکة بتاریخ 20 مایو یوم الأحد وانتهت بتاریخ 2 سبتمبر یوم الأحد بعد 106 أیام من القتال ، ویرأس هذا التنظیم شاکر العبسی الذی سیکون محور حدیثنا فی هذا الموضوع .

 

الأحد 20 مایو 2007

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_6673000/6673663.stm

11 قتیلا من الجیش اللبنانی فی اشتباکات قرب طرابلس

http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=1&issueno=10506&article=435446

لبنان: حسم معرکة البارد فی یومها الـ106.. ومصیر العبسی غامض

 

http://www.al-akhbar.com/ar/node/45672

لبنان: الجثة لیست لزعیم فتح الإسلام

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_6987000/6987548.stm

الجیش اللبنانی یعلن سیطرته الکاملة على مخیم نهر البارد

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_6974000/6974738.stm

http://almoustaqbal.com/stories.aspx?StoryID=249860

وتنظیم فتح الإسلام جماعة تکفیریة تنتهج الفکر التکفیری المتطرف وتعمل هذه الحرکة جاهدا لقتل الشیعة فی کل مکان وهی تمثل الفکر السفیانی الأموی المعادی للنبی صلى الله علیه وآله وسلم ولأهل بیته وشیعتهم ، وان لبسوا لباس الدین واظهروا الإسلام وهم أیضا على علاقة بتنظیم القاعدة بقیادة أسامة بن لادن ، فهذا التنظیم یحاول أن یوصل رسالة إلى الولایات المتحدة الأمریکیة وإسرائیل مفادها بأنکم لن تستطیعوا قتل الشیعة فی لبنان والعراق من دوننا ، فلن تجدوا فی العالم العربی والإسلامی غیرنا لمحاربة المهدی المنتظر وشیعته الذین یشکلون الخطر الأکبر على الوجود الإسرائیلی فی المنطقة ، فعلیکم بدعمنا فهدفنا واحد .

فعن الإمام الصادق علیه السلام قال : ( إنا وآل أبی سفیان أهل بیتین تعادینا فی الله . قلنا صدق الله وقالوا کذب الله . قاتل أبو سفیان رسول الله صلى الله علیه وآله وقاتل معاویة بن أبی سفیان علیاً بن أبی طالب علیه السلام وقاتل یزید بن معاویة الحسین بن علی علیه السلام والسفیانی یقاتل القائم علیه السلام ) (بحار الأنوار 52/190).

لقد بحثت طویلا عن السفیانی ، ما اسمه ، ومن یکون ، ومتى ولد ، وأین هو الآن ، فلم أتمکن من معرفة شخصیة هذا الرجل حتى جاءت معرکة نهر البارد التی وضعت لی النقاط على الحروف .

لقد بینت لکم فی الفصل الثالث من هذا الکتاب بأن الآیات السبع الأولى من سورة الإسراء المبارکة تتکلم عن وعد الله تبارک وتعالى بخروج الأمام المهدی علیه السلام (وعد الآخرة) فی آخر الزمان عندما تنقضی مدة بنی إسرائیل فی العام 5776 العبری ، والآیة رقم 7 تتکلم عن وعد الآخرة بخروج الأمام المهدی علیه السلام وکذلک تتحدث عن السفیانی ، لأنه لا قائم إلا بسفیانی کما جاءت بذلک الأحادیث الشریفة إن السفیانی من المحتوم وخروجه فی رجب.

عدد کلمات الآیات السبع الأولى من سورة الإسراء المبارکة هو 106 کلمة ، ومعرکة نهر البارد انتهت فی 106 أیام وهذه المعرکة هی التی کشفت لی عن وجه السفیانی الموعود ، لان عدد أیامها مساوی تماما لعدد کلمات الآیات السبع الأولى من سورة الإسراء المبارکة .

فعلى حسب علمی المتواضع أن شاکر العبسی رئیس تنظیم فتح الإسلام هو السفیانی الموعود ، وما زاد من اعتقادی بأن شاکر العبسی هو السفیانی الموعود هی خطبة الأمام أمیر المؤمنین علی علیه السلام المسماة بخطبة البیان ، فقد ذکر علیه السلام السفیانی وقال بأن اسمه یبدأ بحرف الشین (ش) وهذا أیضا ینطبق على شاکر العبسی .

فقد جاء فی خطبة البیان عنه علیه السلام قوله (آه آه ألا یا ویل لکوفانکم (أی الکوفة عاصمة الأمام المهدی علیه السلام) هذه وما یحل فیهم من السفیانی فی ذلک الزمان یأتی إلیها من ناحیة هجر بخیل